2019/08/21 1:28:41 صباحًا
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> عرض سعودي للإفراج عن لجين الهذلول مقابل بثّ فيديو .. ما هو؟؟

عرض سعودي للإفراج عن لجين الهذلول مقابل بثّ فيديو .. ما هو؟؟

ألمحت علياء الهذلول شقيقة الناشطة السعودية المعتقلة في سجون المملكة لجين الهذلول إلى وجود عرض من السلطات السعودية للإفراج عنها.
 
وكتبت “علياء” تغريدةً عبر حسابها الرسميّ في موقع “تويتر”، وجّهتها لشقيقها، مُلمحةً إلى أن ذلك العرض قائلةً: “حبيبتي لجين، اقبلي العرض وانفي ما جرى حتى لو قمتِ بتسجيله بالصوت والصورة”.
 
وتابعت: “صدقيني الكل نادم أشد الندم لما حصل لك من تعذيب وتحرش جنسي، بل ويعرفون أنهم تجاوزوا القوانين والأنظمة”.
 
وقالت: “المهم انك تكوني معنا، اشتقت لكِ مرررررة”.
 
وأجرت علياء الهذلول استفتاءً عبر حسابها في تويتر، سألت فيه المغرّدين عن رأيهم في قيام لجين القيام بتسجيلٍ تنفي فيها تعرضها للتعذيب مقابل الإفراج عنها.
 
وتعتقل السلطات السعودية لجين الهذلول، وناشطات حقوقيات، منذ مايو من العام الماضي، ووجهت لهن تهما تتعلق بالتخابر والعمالة لجهات خارجية.
 
ويقول أعضاء عائلتها، والناشطون، ومنظمات حقوق الإنسان إن لجين تعرضت للتعذيب، والتحرش الجنسي.
 
ووجه القضاء السعودي، منتصف مارس الماضي، تهما تندرج تحت قانون الجرائم الإلكترونية لـ11 ناشطة سعودية بينهن “الهذلول”، في أول مثول لهن أمام القضاء، وفقا لمنظمة القسط الحقوقية السعودية التي ذكرت أن “عقوبة التهم التي تندرج تحت قانون الجرائم الإلكترونية، هي السجن لمدة 5 سنوات كحد أقصى”.
 
وأشارت المنظمة إلى أن المدعي طلب من القاضي إنزال عقوبات تعزيرية “من أجل ردع الآخرين”.
 
وكان وليد الهذلول شقيق لجين الهذلول كشف في مقابلة سابقة مع صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن شقيقته تعرضت للجلد والضرب والصعق بالكهرباء. وكان الرجال الملثمون يوقظونها أحياناً في منتصف الليل وسط صرخات الوعيد والتهديد.
 
وأضاف: “لقد أبلغت والدي أنها كانت تتعرض للتحرش الجنسي اللفظي وأيضا التحرش الجنسي على أيدي جلاديها، الذي وضع أحدهم ساقيه على رجليها كما لو أنك وضعت ساقيك على الطاولة، وكان يدخن وينفخ دخان سيجارته بوجهها”.
 
وتشير التقارير الحقوقية إلى أن المستشار في الديوان الملكي السابق، سعود القحطاني، كان حاضراً إحدى جلسات استجواب الهذلول، وأشرف على تعذيبها بنفسه وهددها بالاغتصاب والقتل وتقطيعها ووضعها في نظام الصرف الصحي.
وبحسب وليد، فإن شقيقته تقدمت بشكوى رسمية بسبب ظروف اعتقالها وتعذيبها، عندما كانت في سجن ذهبان الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة قرب جدة، غير أنها لم تصل، كما تقدمت بأخرى وهي في سجن الحائر قرب الرياض.
اخبار 24

شاهد أيضاً

جرحى حكومة هادي يتظاهرون في القاهرة

احتج العشرات من جرحى حكومة هادي في مصر  اليوم الثلاثاء، أمام السفارة اليمنية في القاهرة، ...