2017/12/15 7:03:37 مساءً
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> بيان هام من وزارة الدفاع بشأن ما انجزته اللجنة العسكرية في احتواء المواجهات باحياء العاصمة

بيان هام من وزارة الدفاع بشأن ما انجزته اللجنة العسكرية في احتواء المواجهات باحياء العاصمة

بعيد ساعات من تكليف المجلس السياسي الأعلى لجان التهدئة في العاصمة الاستمرار في عملها ونشر مراقبين في الاحياء التي شهدت مناوشات بين قوات امنية ولجان شعبية موالية لانصار الله وموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، أعلنت قيادة وزارة الدفاع على لسان مصدر عسكري نجاح جهود انهاء التوتر الذي حصل في مربعات الحي السياسي وفج عطان القريب من ميدان السبعين والثنية واللجنة الدائمة في العاصمة بعد جهود قادتها شخصيات عسكرية ووجهاء في حضور ممثلين عن حزب المؤتمر وانصار الله .

واكدت في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد قضت بتشكيل لجنة عسكرية وأمنية مع وجهاء ومشائخ وشخصيات اجتماعية برئاسة نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن علي حمود الموشكي وعضوية رئيس هيئة الاستخبارات اللواء الركن عبد الله يحيى الحاكم ووكيل وزارة الداخلية اللواء رزق الجوفي ووكيل جهاز الأمن السياسي اللواء حميد السقاف ومستشار رئيس المجلس السياسي العميد أمين عز الدين ونائب مدير أمن الأمانة العميد عزيز جراب والعقيد حسين الضيف ورئيس أركان المنطقة العسكرية السادسة العميد علي الرزامي ممثلا عن أنصار الله ووزير الإتصالات جليدان محمود جليدان ممثلا عن المؤتمر الشعبي العام.

وقال إن للجنة باشرت مهامها بتوزيع الأعضاء على أربع لجان ميدانية للنزول إلى أماكن الخلاف والتوتر كما يلي:

اللجنة الأولى “مربع الحي السياسي” اللواء رزق الجوفي ومعه الشيخ فايز العوجري والشيخ فارس الحباري والشيخ حنين قطينة.

اللجنة الثانية “مربع اللجنة الدائمة ” الشيخ محمد الحاوري والشيخ ذياب معيلي والشيخ محمد حسين المقدشي والشيخ احمد العزيري.

اللجنة الثالثة “مربع الثنية” الشيخ محمد الغادر والشيخ عابد راجح والشيخ نايف الاعوج.

اللجنة الرابعة “مربع عطان – الفج” الشيخ محمد صالح العميسي والشيخ نصر الحباري والشيخ علي قطينة والشيح احمد دارس.

وأكد المصدر أنه تم نزول اللجان الأربع واستطاعت إزالة كل الإستحداثات التي تم إستحداثها خلال اليوميين الماضيين وإنهاء أسباب الخلاف والتوتر وإعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي وذلك بالتعاون الجاد والمسؤول من كل الأطراف.

وأشاد المصدر بالتفهم والإنسجام الذي لمسته اللجنة من جميع الأطراف والنابع من الحرص على حقن دماء اليمنيين وتفويت الفرصة على العدوان والعابثين بأمن واستقرار الوطن.

وعبر المصدر عن الشكر والتقدير للشخصيات الاجتماعية التي بذلت جهودا طيبة في احتواء الخلاف ولكل القوى الوطنية الصامدة في وجه العدوان والتي حرصت على تفويت هذه الفرصة التي تخدم العدوان وتقوض وحدة الجبهة الداخلية والنسيج الإجتماعي.

ودعا المصدر كافة أبناء الشعب اليمني إلى تعزيز وحدة الصف ومزيد من التلاحم وعدم الإنجرار خلف الشائعات والدعايات المعادية التي يوجهها العدوان بهدف خلخلة وحدة الصف الداخلي وإيجاد ثغرات يحاول التسلل من خلالها بعد أن عجز في مختلف الجبهات التي كسرت فيها إرادته وكافة محاولاته.

 

 

اخبار 24

شاهد أيضاً

هجمات نوعية لابطالنا وراء الحدود دكت تحصينات العدو في عسير ونجران

اوقعت عمليات نوعية نفذها ابطال الجيش واللجان الشعبية اليوم في جبهات ما وراء الحدود خسائر ...