2017/12/15 6:46:45 مساءً
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> مصدر عسكري كشف مفاجآت .. هذه ما سيتم لمواجهة الحصار السعودي على المنافذ

مصدر عسكري كشف مفاجآت .. هذه ما سيتم لمواجهة الحصار السعودي على المنافذ

اكدت مصدر عسكري رفيع لـ “المستقبل” استعداد الجيش اليمني واللجان الشعبية بمختلف تشكيلاتها وفي المقدمة القوة الصاروخية لعميات عسكرية نوعية في عمق العدو السعودي والسواحل الغربية لارغامه رفع الحصار الجائر وغير القانوني الذي يفرضه منذ 26 يوما على المنافذ اليمنية البرية والبحرية والجوية ومنعه وصول شحنات  الاغاثة الانيسانية والامدادات الغذائية عن اليمنيين.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن العدو السعودي استمر في اقفال المنافذ اليمنية ضاربا عرض الحائط بكل المناشدات والتحذيرات الصادرة عن الامم المتحدة والمنظمات الدولية الانسانية والتي اطلقت خلال الايام الماضية سلسلة تحذيرات من كارثة انسانية لم يسبق لها مثيل في العالم تهدد ملايين اليمنيين جراء استمرار العدوان الهمجي في اقفال المنافذ.

واشار المصدر إن مضي 24 يوما من بدء تحالف العدوان السعودي الاماراتي اقفال المنافذ البرية والبحرية والجوية اليمنية ومضية في أكبر جريمة حرب تهدد بكارثة انسانية كبيرة تهدد ملايين اليمنيين الخاضعين للحصار في ظل صمت الامم المتحدة ومجلس الامن والمجتمع الدولي يمنح اليمنيين الحق في الرد والعمل على رفع الحصار بعمليات عسكرية ستطاول عمق العدو السعودي ومنشآته الحيوية.

وقال إن التجربة الصاروخية التي نفذتها اليوم القوة الصاروخية اليمنية بأطلاق صاروخ باليستي محلي الصنع باتجاه العمق السعودي في خميس مشيط تأتي في سياق ترتيبات شاملة تشمل الجبهات البرية والبحرية والجوية.

ولفت إلى أن الرد اليمني لن يقتصر على الصواريخ الباليستية بل سيشمل سائر التشكيلات العسكرية الصاروخية والبرية والبحرية محذرا العدو من أن الاستمرار في جرائمه بحصار الشعب اليمني ستجرعه ثمنا باهظا وغير متوقعا.

واكد المصدر أن اليمن لا يزال ينتظر قرارا دوليا من مجلس الامن الدولي يرغم دول العدوان الهمجي على رفع الحصار الجائر الذي يتعارض مع كل  القوانين الدولية والانسانية وقوانين الحرب ومواثيق الأمم المتحدة، والذي اكدت سائر المنظمات التابعة للأمم المتحدة أنه يمضي نحو كارثة انسانية  بدأت تداعياتها بالتوسع من خلال تناقص مخزون الغذاء والوقود وتناقص كبير في الامدادات الدوائية والمحاليل وغيرها.

وقال المصدر إن المجتمع الدولي والمنظمات التابعة للأمم المتحدة تابعت السلوك الاجرامي لتحالف العدوان السعودي الاماراتي الهمجي والذي ظل يسوق اكاذيبه بوقاحة بفتحه المنافذ الجوية والبحرية وخصوصا مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة في حين لم يسمح مدى 26 يوما من اقفال المنافذ سوى بدخول عدد محدود من شحنات الاغاثة الدولية وسفينة واحدة تحمل كميات محدودة من الدقيق وهي الكميات التي اكدت المنظمات الانسانية التابعة للأمم المتحدة عدم كفايتها لامداد ملايين اليمنيين باحتياجاتهم من مواد الاغاثة الغذائية والدوائية.

واكد المصدر ان  الايام القادمة ستشهد مفاجآت كبيرة في عمق العدو السعودي ستجرعه ثمن جرائمه بحق الشعب اليمني.

اخبار 24

شاهد أيضاً

بيان هام من وزارة الدفاع بشأن ما انجزته اللجنة العسكرية في احتواء المواجهات باحياء العاصمة

بعيد ساعات من تكليف المجلس السياسي الأعلى لجان التهدئة في العاصمة الاستمرار في عملها ونشر ...