2017/01/18 1:09:16 مساءً
الرئيسية >> حوارات المستقبل >> أول حوار مع احد ابطال جبهة نجران .. اسرار وتفاصيل جبهات ما وراء الحدود

أول حوار مع احد ابطال جبهة نجران .. اسرار وتفاصيل جبهات ما وراء الحدود

ابو طاهر الشرعبي هكذا فضل الملازم في قوات الحرس الجمهوري وأحد القادة الميدانيين لجبهة نجران وراء الحدود أن يعرَف نفسه في حوار مشوق وحصري اجراه “المستقبل” لدى عودته المؤقتة من جبهة نجران رفقة بعض الأسرى السعوديين.

اللقاء كان وديا وبسيطا في مقيل تحدث فيه هذا المجاهد عن بطولات جند الله من ابطال الجيش واللجان الشعبية جبهة نجران وكيفية وصولهم إلى مشارف المدينة، وتفاصيل مشوقة عن تعامل ابناء نجران معهم، واداء كتائب الجيش السعودي العائلي الذي لليس له هدف سوى حماية قصور العائلة الحاكمة.

يقدم الحوار صورة مقربة لبطولات ملحمية لابطالنا الذين اذاقوا العدو السعودي ومرتزقته وآلياته الحديثة الويلات، متسلحين بالايمان بعدالة قضيتهم وعزيمة الدفاع عن السيادة والكرامة ومدفوعين بالارادة القوة في الحياة لمواجهة أعتى عدوان بربري يواجه اليمن في تاريخه الحديث.

في هذا الحوار السريع قدم الملازم الشرعبي معلومات حصرية لـ “المستقبل” عن وضع العمليات في نحران بلغلة بسيطة فيها قدر كبير من الصدق والأيمان والاخلاص والبطولة ولذلك حرصنا على كتابتها كما هي دون استخدام مفردات فصحى.

كانت عباراته واثقة لها وقع الزلزال … ” والله لو صدرت لنا  الأوامر لسيطرنا على مدينة نجران في 6 ساعات” 

هنا نص الحوار ؛؛؛

  • كيف كان شعوركم بعد دك الخطوط الدفاعية للعدو السعودي والوصول مشارف مدينة نجران ؟
  • عندما طلينا على مدينة نجران ورأينا الحركة في شوارعها اطلقنا الصرخة المعتادة التي نهتف بهاعند كل نصر نحققه ولكنها كانت صرخة مختلفة .. هذه المرة كنا نشاهد المدينة ونصرخ ونخر ساجدين لله والدموع تملأ عيوننا.
    كنا نحمد الله ونشكره مع كل نفس نتنفسه ..نرى المدينة من العلالي المحيطة بها و نحس بأ نها ترسل ابتسامة ترحاب بقدومنا ..كنا نسمع ضجيج المدينة وكأنها تنادينا وتشتاق لعناقنا.
  • كم كان عددكم ولو كنتم تلقيتمالأوامر باقتحام مدينة نجران هل كان ذلك ممكنا ؟
  •  300 مجاهد فقط يمكنهم اقتحام المدينة بكل سهولة وتأمينها .هي الآن تحت السيطرة النارية ومطوقة من كل الجهات.. والله لو صدرت لنا  الأوامر لسيطرنا على مدينة نجران في 6 ساعات.
  • هل حاول العدو السعودي شن هجمات لاسترداد مواقعه ؟
    يحاول العدو الالتفاف من الصحراء بمجاميع لفتح منافذ لكنه يفشل لوجود انساق حماية خلفية من الجيش واللجان متمركزة في جميع الاتجاهات.

ابناء نجران .. قبائل الشهامة 

  • كيف وجدتم موقف المواطنين في نجران .. هل كانوا غاضبين متذمرين خائفين ماهو وضعهم ؟
  • إخوتنا في نجران وخاصة القبائل والمزارعين والرعيان يعانون من اهمال ونسيان من قبل آل سعود. نشعر أنهم ينتظرون ساعة الصفر لنقتحم مدينة نجران ونطرد الحكام السعوديين منها فكلما التقينا بهم – طبعا من بقي منهم لأن معظم القرى تم إخلاءها – لا.نسمع منهم إلا شكر وثناء ودعاء .. لأننا لم نتعرض لقراهم ولا لمزارعهم ومواشيهم .. اخوتنا في نجران نشعر أنهم سعداء بوجودنا لكنهم يتحفظون كثيرا في حديثهم خوف من الامن.  بعضهم يضغطون علينا بجاه الله وبحق القبيلة بأن نقبل منهم دعما كالأكل والقات والفواكه لكننا لم نقبل منهم أي دعم ونعتذر ..رجال كرماء و يدعوننا بأولياء الله ويدعون الله ان ينصرنا على أسرة آل سعود التي تعتبر أكره شيء إلى قلوبهم .
  • الم تحصلوا على تسهيلات منهم ؟
  • لم نطلب من أي مواطن في نجران وكذلك في عسير وجيزان أي تسهيلات،  فلدينا فرق رصد واستطلاع خاصة بنا تمدنا بالمعلومات الالتي نحتاجها إلى جانب المعلومات الاستخباراتية من داخل جيوب العدو تصلنا عبر غرف عمليات خاصة ممتدة على طول وعرض الجبهات الثلاث نجران عسير جيزان مرتبطة بالعمليات المركزية. والاتصال والتواصل بين الجبهات لا ينقطع.
    كما ان اغلب المجاهدين المشرفين والأدلة هم من مناطق الحدود صعدة وحجة والجوف وعمران وهؤلاء يعرفون كل شعاب وجبال ووديان وصحاري وطرقات نجران وجيزان وعسير اكثر مما يعرفها السعودي وجنوده.
  • ماذا عن وضع الجيش السعودي في المعارك؟
  • ضحك .. والله اننا نرحم لحالهم .. مساكين يقتلهم الخوف والرعب قبل ما يقتلهم الجندي اليمني فبمجرد ما يسمعوا إطلاق النار عليهم من قبلنا يصيبهم الفزع فيفرغون أسلحتهم باتجاهنا بشكل عشوائي لافت لأنهم لا يروننا ولا يستطيعوا تحديد مواقعنا ومع ذلك يفاجأوا باقتحامنا لمواقعهم فمنهم من يقتل ومنهم من يفر من الموقع وأول ومن يفر هم قادة المواقع.

حركة كتائب الجيش العائلي السعودي في نجران تحت مجهر الرصد (الاعلام الحربي)

نقل الغنائم  ؛؛؛

  • الاعلام الحربي يعرض غنائم من أسلحة وعتاد سعودي بكميات كبيرة من المواقع كيف تنقل تلك الغنائم ؟
  •  هناك رجال لو الإبرامز تُحمل لحملوها وبعضا من تلك الأسلحة نستخدمها ومنها ننقلها الى الداخل . أما كيفية النقل فلا أعرف كيف.. انظر الى النمل كيف تنقل غذاءها وستعرف.
  • ماذا تأكلون ..؟
  • نأكل مايتوفر لدينا من طعام هناك إمداد عسكري متواصل يمدنا بالغذاء الجاهز والقات والماء ..وكل مجاهد.لديه مايكفيه لثلاث ايام .
  • اليمنيون والعرب والعالم في حيرة كيف ينتصر الجيش اليمني واللجان باسلحتتهم البسيطة على عدو يمتلك أقوى ترسانات عسكرية متطورة في تحالف من 11 دولة؟
  • هم متحيرون لأنهم لا يعرفون أننا معتمدين على الله وأننا حينما نتقدم فإننا نتقدم باسم الله وكلنا ثقة بنصر الله .. ولا يتسرب الى قلوبنا أدنى شك بأننا سننهزم او ان الله سيخذلنا.
  • كيف تبدأون المعارك ؟
  • قبل التوجه نتلوا بعضا من آيات القرآن .. ونصلي لله وندعوه اللهم إننا جنودك خرجنا في سبيلك لنقاتل قرن الشيطان الذي ظلمنا وبغى علينا وسفك دماء أهلنا الضعفاء .. اللهم تثبت أقدامنا وسدد رميتنا وانصرنا وكن معنا وحسبنا ووكيلنا ..يارب توكلنا عليك ..الله أكبر الله أكبر الله أكبر..ثم نتوجه وقلوبنا مؤمنة بنصر الله ومدركين أن الله معنا لا يفارقنا لحظة من زمن …وبهذا ننتصر ..
    هذا هو المحارب .اليمني .. الذي حير العالم .

حوار/ عبد الخبير المهيوب 

اخبار 24

شاهد أيضاً

وثيقة: بن سلمان وجه الإعلام بتضخيم انضمام عُمان إلى التحالف الإسلامي بحثا عن إنجاز

  كشفت وثيقة صادرة عن مكتب ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يوجه بموجبها ...