2019/12/15 3:19:51 صباحًا
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> في ظلّ تصاعد التوتر بالخليج .. حزب الله ينشر قواته على الحدود وينتظر الأوامر للهجوم على إسرائيل
The head of Lebanon's militant Shiite Muslim movement Hezbollah, Hassan Nasrallah is surrounded by security guards as he greets the audience after giving a speech during a massive Shiite Muslim commemoration in southern Beirut on November 14, 2013. Nasrallah vowed to keep his forces in Syria where they are fighting alongside President Bashar al-Assad's regime, during his rare public speech. AFP PHOTO/ STR

في ظلّ تصاعد التوتر بالخليج .. حزب الله ينشر قواته على الحدود وينتظر الأوامر للهجوم على إسرائيل

ذكرت صحيفة “ديلي بيست” الأمريكية، السبت، أن حزب الله اللبناني نشر قواته على طول الحدود الشمالية من جهة لبنان ومرتفعات الجولان مع إسرائيل، استعدادًا لحرب محتملة بعد التوتر بين واشنطن وطهران.

وبحسب الصحيفة، فإن الحزب بدأ نشر قواته في الأيام الأخيرة وأنه يستعد فعليًا لأي أوامر تشير لإمكانية إطلاق الطلقة الأولى تجاه إسرائيل.

ونقلت عن قائد ميداني في الحزب قوله، إن هناك 800 مقاتل على الحدود مع إسرائيل، وأنهم جاهزون للطلقة الأولى.

وأشار القائد في حزب الله إلى أنهم مستعدون لخوض حرب كبيرة وقد تكون مدمرة سواء لإسرائيل أو لبنان.

وأشار إلى أن العقوبات على حزب الله وإيران تجعل من الحزب يفكر في مهاجمة إسرائيل، رغم معرفة قيادة الحزب أن الحرب ستكون مغايرة للحروب السابقة والتي ستكون مدمرة للغاية.

وأضاف: “نعلم أن حربًا جديدة ستؤدي إلى دمار كبير لإسرائيل ولبنان، لكن العقوبات التي تشل الاقتصادي الإيراني وتتسبب في خفض تمويل الحزب ودعمه ماليا، قد تجعل هذا السيناريو كابوسًا حقيقيًا”.

وبحسب القائد الميداني الملقب باسم “سمير”، فإن حزب الله قادر على فتح جبهة أخرى من الجولان ولديه إمكانيات كبيرة منها طائرات بدون طيار وأسلحة مضادة للطائرات وللبوارج البحرية، مشيرًا إلى أنه الآن لا توجد أي خطوط حمراء من قبل النظام السوري لفتح أي جبهة من الجولان ضد إسرائيل كما كان سابقًا.

وتشير الصحيفة بحسب مقاتلين من الحزب تحدثوا لهم، فإن رواتبهم خفضت للنصف، ولكن لا زال الحزب يحافظ على قوة عسكرية كبيرة جدًا. وأن الحزب في حال قصفت إيران، فإنه فورًا سيرد بقصف إسرائيل.

وتزداد احتمالات نشوب حرب في منطقة الخليج، حيث تصاعد التوتر في مضيق هرمز بين إيران من جهة وبريطانيا وأميركا من جهة أخرى.

وأمس الجمعة سيطر الحرس الثوري الإيراني على ناقلتي نفط بريطانيتين أفرج عن إحداهما، فيما اقتاد أخرى لأحد الموانئ المحلية وأخضع طاقمها للتحقيق.

وقد أثار احتجاز الناقلتين غضبا في واشنطن ولندن.

سبق ذلك أن نشرت قنوات تلفزة إيرانية لقطات مصورة قالت إنها تثبت أن الطائرة الإيرانية المسيرة التي ادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إسقاطها، عادت إلى قاعدتها سالمة.

وتُظهر اللقطات التي صورتها طائرة مسيرة سفنا أمريكية في الخليج وتقول إيران إنها تفند الرواية الأمريكية بشأن إسقاطها.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، نفي أن تكون بلاده فقدت طائرة مسيرة، واعتبر أن الولايات المتحدة ربما أسقطت واحدة من طائراتها المسيرة عن طريق الخطأ.

اخبار 24

شاهد أيضاً

فوزان وتعادل في بطولة الشركات للكرة السداسية

  اسفرت نتائج الجولة الثانية من المجموعة الثانية عن فوزين وتعادل ،ففي المباراة الأولى اكتسح ...