2019/05/19 5:39:42 مساءً
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> هذه قصة رجل تلقى الرصاص عن أبنائه في هجوم نيوزيلندا (صور)
صورة أرشيفية

هذه قصة رجل تلقى الرصاص عن أبنائه في هجوم نيوزيلندا (صور)

المستقبل نت – وكالات

لم تكن في مخيلة العراقي الخمسيني أديب سامي الذي سافر هو وزوجته إلى نيوزيلندا للاحتفال بعيد ميلاد ابنه المقيم فيها، أن يواجه هجوما إرهابيا راح ضحيته نحو 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وذكرت صحيفة “gulfnews” الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية، أن سامي مواطن نيوزيلندي من أصل عراقي يبلغ من العمر 52 عاما، ويعمل في الإمارات في مجال الاستشارات الهندسية، غطى بجسده ولديه عبد الله 29 عاما، وعلي 23 عاما، عندما اقتحم المسلح الإرهابي المسجد أثناء صلاة الجمعة وبدأ بإطلاق النار بشكل عشوائي.

ونقلت الصحيفة عن هبة ابنة أديب قولها: “والدي بطل حقيقي.. لقد أصيب بعيار ناري في الظهر بالقرب من عموده الفقري أثناء محاولته حماية أخوي، ولم يسمح أن يحدث لهما أي مكروه”.

وأدخل الأب أديب إلى المستشفى وخضع لعملية جراحية لاستخراج الرصاصة من ظهره، وقالت هبة إنها على اتصال بأسرتها في نيوزيلندا وتشعر بالارتياح لمعرفتها أن والدها خرج من غرفة الإنعاش.

وأفادت بأنها تحدثت إلى والدها بعد عملية لإخراج الرصاصة من جسده، وأنه يبدو متعبا لكنه نجا.

وقالت هبة: “لقد نجت عائلتي من الهجوم لكن العديد من أصدقائنا لم ينجوا.. من بين القتلى البالغ عددهم نحو 50 قتيلا خمسة من معارفنا المقربين بينهم مراهق عمره 12 عاما”.

وتعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية السبت بتشديد قوانين حمل الأسلحة؛ غداة اعتداء على مسجدين أودى بحياة 50 شخصا، شنّه إرهابي يحمل الجنسية الأسترالية ومزود بأسلحة نصف أوتوماتيكية، حصل عليها بشكل قانوني.

وقالت جاسيندا أرديرن خلال مؤتمر صحفي في ولنغتون قبل توجهها إلى مدينة كرايست تشيرتش حيث حصل الاعتداء، إن “المهاجم كانت لديه رخصة لحمل أسلحة، حصل عليها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017”.

وأشارت إلى أن الرجل البالغ من العمر 28 عاما كان قد اشترى بندقيتين نصف آليتين وبندقيتي صيد وسلاحا آخر.

اخبار 24

شاهد أيضاً

الماء البارد أم الدافئ؟.. خبراء يحسمون “السؤال الأزلي”

مع ارتفاع درجة الحرارة في فترات الصيف، يعود سؤال “الماء الدافئ أم البارد” إلى الواجهة، ...