2018/10/17 8:05:10 صباحًا
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> إجراءات جديدة للتحالف تهدد بتوقف صناعة الألبان والأغذية في اليمن
آثار غارات على مصنع تابع لشركة الكبوس التجارية دمرته غارات للعدوان السعودي (ارشيف ـ المستقبل)

إجراءات جديدة للتحالف تهدد بتوقف صناعة الألبان والأغذية في اليمن

 

اتهم  تجار ومالكو مصانع محلية في اليمن، التحالف السعودي الإماراتي بتهديد صناعة الالبان والاغذية في البلاد، بعد القرار الاخير الذي اتخذه بحظر ومنع دخول عدد من المواد إلى اليمن، بينها مواد أولية، بينها مواداً تستخدم في الصناعات الغذائية والألبان.

ووجه التحالف السعودي الإماراتي، في قرار تم الكشف عنه امس الثلاثاء، مصلحة الجمارك في حكومة هادي، بالتعميم على المنافذ البحرية والبرية، تقضي بمنع استيراد العشرات من المواد والسلع، والتي وجهت بدروها شركات الملاحة بعدم نقل تلك المواد.

وأكد مالكو مصانع محليين، إن قرار المنع – الذي شمل عدداً من السلع – يشمل مواداً ومحاليل كيميائية تستخدم في تعقيم وصناعة الألبان والمواد الغذائية، وإن منعها يهدد عملية الإنتاج الصناعي.

وأضافوا «هم يعلمون إن عدد من المواد المحظور استيرادها تدخل في صناعة وتعليب وتعقيم المواد الغذائية، ولا يستوردها إلا المصانع، مما يجعل قرار المنع يستهدف بشكل رئيسي وقف عملية الإنتاج المحلي».

وأشاروا إلى ان قائمة المنع توسعت في الفترة الأخيرة، لتشمل قطع غيار الآلات الثقيلة التي تستخدم في المصانع.

ومن بين المواد التي شملتها إجراءات المنع من تحالف الحرب على اليمن، السيارات رباعية الدفع والدراجات النارية والهوائية والبطاريات المستخدمة في توليد الطاقة الشمسية، بما في ذلك ألواح الطاقة الشمسية ومواسير البناء وبرامج الاتصالات وأجهزة الاتصالات العسكرية وقطع غيار المعدات الثقيلة.

كما يشمل قرار المنع محاليل ومواداً كيميائية، من ضمنها المستخدمة في المصانع ومعامل الذهب والمجوهرات.

يذكر ان طيران التحالف السعودي الاماراتي دمر بغاراته الجوية عدد من المصانع في مختلف المناطق اليمنية، ضمن استهدافه تدمير البنية التحتية والقاعدة الصناعية والاقتصادية والتجارية لليمن.

*الصورة ارشيفية وتظهر قصف طيران التحالف لاحدى المصانع اليمنية

اخبار 24

شاهد أيضاً

الإمارات توعز لادواتها في عدن بتنفيذ هذه الاجراءات الجديدة ضد الشماليين..

    أكدت مصادر خاصة لــ “المستقبل”، ان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، وبعد الضغوط ...