2017/06/24 1:31:24 صباحًا
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> رئيس جمعية الشعراء الشعبيين بذمار لـ”المستقبل” حان الوقت لاطلاق قناة تلفزيونية للشعر الشعبي

رئيس جمعية الشعراء الشعبيين بذمار لـ”المستقبل” حان الوقت لاطلاق قناة تلفزيونية للشعر الشعبي

 

للشعر الشعبي في اليمن نفحات وثيقة الارتباط بحياة الناس واحلامهم وآمالهم في مختلف الظروف غير أن لهذا اللون من الأدب القه الخاص في محافظة ذمار الغنية بالشعراء الشعبيين والولادة لكثير من الاسماء التي لمعت في سماء الشعر الشعبي منذ غزال  المقدشية وحتى العصر الحديث.

ويعتبر الشعر الشعبي موروثا ثقافيا اصيلا في قديم اليمن وحاضره، وله حضور بارز في المناسبات الرسمية الثقافية والشعبية والوطنية والاجتماعية المتعددة، كما أن له اسهامات في مجالات عدة خصوصا في التوعية وحشد الرأي العام لتبني القضايا الاجتماعية والوطنية.

“المستقبل” التقى رئيس جمعية الشعراء الشعبيين بمحافظة ذمار علي صالح القعشمي وهو نجل شقيق الشاعر الشعبي المعروف عبد العزيز القعشمي أحد أبرز الشعراء الشعبيين في محافظة ذمار متناولا تجربته في هذا اللون الشعري وظروف تأسيس الجمعية ونشاطاتها وبرامجها الطموحة في مجال الشعر الشعبي ومستعرضا اعلام الشعر الشعبي في هذه المحافظة الغنية بهذا اللون الفني الاكثر شعبية.

هنا حصيلة الحوار …

ـ ماذا يمثل  الشعر الشعبي في المجتمع اليمني ؟

الشعر الشعبي حاضر معنا في كل زمان ومكان في  اوساط المجتمع اليمني في افراحه واتراحه، وقد لا يغيب الشعر الشعبي عن أي حدث أو مناسبة والحال مع الشاعر الشعبي الذي تجده حاضرا في كل المناسبات.

ـ هل لارتباطك بالشعر الشعبي علاقة بما عرف عن والدكم في هذه الميدان؟

ـ بداياتي لم تكن مع الشعر الشعبي بل كانت مع الشعر الفصيح والشعر الحر (مجزوء التفعيلة) لكني ترعرعت في بيت الشعر الشعبي حيث كنت ملازما ً  للوالد الشاعر المرحوم عبدالعزيز القعشمي الذي يعتبر من أبرز الشعراء الشعبيين في محافظه ذمار وعلى مستوى الوطن اليمني عموما ً…حيث بزغ نجمه منذ بداية السبعينيات بقصائده الشعبية الجميلة وألحانه المتميزة التي انتشرت في أوساط المجتمع عبر أشرطة الكاسيت، وانتاجه الشعري غير حياتي.

ـ كيف تكتب القصيدة الشعبية وهل تدون ما تكتبة؟

ـ ما اكتبه يعبر عن قناعاتي تجاه الاشياء والاحدات والامكنة وبما يمليه علي ضميري وواجبي نحو مجتمعي ووطني.. وما اكتبه أجمعه كأوراق بتاريخها وأحداثها ومناسباتها ولدى مجموعة شعرية جاهزة للطبع بانتظار انفراج ظروف البلد.

ـ هل من قواعد في نظم الشعر الشعبي ؟

ـ الشعر الشعبي ملتزم بقواعد الوزن والقافية كحال الشعر الفصيح والحر وهو ينبع من موهبه والشاعر من يستطيع ترجمة مشاعره والاخرين بصور مختلفة بسيطة تتسم بالجمال والموسيقى والمفردات لمعبرة .

جمعية الشعراء الشعبيين

ـ تقود حاليا جمعية الشعراء الشعبيين .. ماذا عن هذه الجمعية؟

ـ الجمعية أنشئت في محافظة ذمار عام 2010، في ظل معارضة لتأسيسها نتيجة مفاهيم خاطئة لكن تدخل وزيرة الشؤون الاجتماعية حينها امة الرزاق حمد باعتماد الهيئة الادارية المنتخبة ومنح الجمعية التصريح للعمل حسم الامر لصالح انشاء الجمعية.

وحاليا يصل عدد اعضاء الجمعية لحوالي 250 شاعرا شعبيا بعدما كان عددهم عند التأسيس لا يتجاوز الــ 60 شاعرا.

ـ هل من شروط ومعايير للانتساب للجمعية؟

ـ يكفي ان يكون الشاعر يمني الجنسيه، وحسن الاخلاق والسلوك ولم تصدر ضده احكام قضائية مخله بالسلوك وان يسخر ابداعاته وشعره لخدمة الجمعية والوطن اليمني.

ـ هل من نشاطات واهداف تسعى اليها الجمعية في مجال الشعر الشعبي ؟

ـ الاهتمام بالأدب الشعبي والموروث الثقافي والشعر الشعبي بكل الوانه وصوره والحفاظ عليه وتوثيق قديمة وحديثة وتوظيف الشعر الشعبي وتسخير ابداعات الشعراء في التوعية في مختلف المجالات التي من شأنها خدمة الوطن والاهتمام بالشعراء والمبدعين ورعايتهم ورعاية الناشئين وصقل مواهبهم وإيقاظ المواهب وجمع وشمل الشعراء الشعبيين تحت مظلة واحده وكيان واحد وتوحيد كلمتهم وايضا تبني قضايا الوطن والشعب.

والجمعية تقوم بالعديد من الانشطة مثل الصباحيات والامسيات الشعريه والمشاركة في الفعاليات والمهرجانات الوطنية داخل المحافظة وخارجها .

ـ لماذا وجدت جمعية للشعراء الشعبيين في ذمار ؟

ـ ذمار غنيه بشعرائها  ومبدعيها من الشعراء الشعبيين وقد لا تخلو قريه من شاعر او عدد من الشعراء وذمار تحظى باعلام الشعر الشعبي وعمالقته ابتداء من غزال المقدشية وحتى شعراء العصر الحديث، ولذلك نجد شعراء ذمار هم السباقون والمتصدرون في مختلف مسابقات الشعر المحلية او العربية ولدى الجمعية آليات لكننا ندعم ندعم ونشجع كل المبادرات الذاتية التي يقوم بها الشعراء.

ومن أبرز شعراء ذمار  الشاعر محمد ناصر صبر العنسي والشاعر عبدالعزيز القعشمي والشاعر محمد حسين الهروجي والشاعر محمد احمدالمقدشي والشاعر علي احمد القرس الكميم والشاعر محمد علي الضوراني ومحمدناصر المنتصر رحمهم الله جميعاً والكثير الكثير ممن اعجز عن حصرهم في هذا الجانب .

وهناك ايضا من الشعراء المعاصرين صالح الزعبلي ، ابوخليفه الحودي، صالح السوادي والكثير  و الكثير الكثير من الشعراء الشباب من مختلف المديريات اعتذر عن عدم سرد اسمائهم لأن القائمة طويلة.

ـ ماذا عن اسهامات الجمعية في ودورها في مواجهة العدوان؟

ـ الجمعية حاضرة بقوة وللشعراء الشعبيين بصماتهم التي لا تمحى في سلسلة من القصائد التي تغنوا بها للوطن وواجهوا بها العدوان سيخلدها التاريخ، فقصائد الشعراء قد تعادل الدبابة في ميدان المعركة لكونها تثير الحماس وتشد العزائم والهمم، والشعر دوما هو حليف البندقية في الجبهات.

ـ هل يمكن القول أن لليمن تجربة فريدة في الشعر الشعبي ؟

ـ  الشعر الشعبي في اليمن ليس مجرد تجربه بل يعتبر ثقافة شعب متأصله وممتدة جذورها في عمق التاريخ، ففي اليمن شعب عريق له حضارته وثقافته وإرثه الحضاري من الأدب الشعبي بكل صوره وألوانه، يعكس تجربه فريده من نوعها قد تكون الأبرز على مستوى الوطن العربي حضورا ً ومشاركه في مختلف مناحي الحياه.

واليمن عموما يتميز بهذا الفن من الأدب الذي يتسع في رقعه واسعه و مترامية الاطراف على مستوى اليمن رغم اختلاف وتعدد اللهجات، وهو يتميز بسلاسة الفاظه وسهولة فهم معانيه واستخدامه اللهجة العامية الدارجة التي لا يصعب فهمها بالنسبة للمثقفين والعوام على حد  ٍ سواء.

ـ هل هناك صعوبات تواجه الجمعية والشعراء الشعبيين ؟

ـ الصعوبات التي تواجهنا لا حصر لها ..ابتداء من عدم توفر الدعم المالي لتغطية نفقات الجمعية والتزاماتها فنحن ومنذ بداية تأسيس الجمعية بذمار لم نحصل على أي دعم رسمي أو شعبي.

وكل الفعاليات والانشطة التي تقودها الجمعية تتم بجهود ذاتيه.

ونظراً للظروف التي يمر بها اليمن اليوم واستمرار العدوان اضطررنا لإغلاق مقر الجمعية منتصف 2016  بعد أن ظل مفتوحا ً لمدة خمس سنوات بجهود ذاتيه..

ـ هل لديكم خطط لانعاش نشاط الجمعية ؟

ـ خططنا المستقبلية كبيره و طموحاتنا قد تكون بحجم الوطن وبحجم عمالقة الشعر الشعبي الذي نتباها بهم ونفتخر بنتاجهم الفكري ورصيدهم الزاخر في الشعر الشعبي

وخططنا أن نتمكن من طباعة الدواوين التي لم ترى النور لشعراء كبار من أبناء المحافظة وأملنا في ان نجد الدعم الذي يغطي أنشطة الجمعية وفعالياتها.

ولدينا خطة ايضا لانشاء مكتبه تضم سائر اصدارات الادب الشعبي وتخصيص برنامج اسبوعي و صفحة اسبوعية لنشر انتاجات الشعراء الشعبيين  في الصحف الرسمية بل ونعتقد أن الوقت قد حال لاطلاق قناة تلفزيونية للشعر الشعبي في اليمن، نظرا لغزاة وشعبية هذا النوع من الانتاج الادبي في سائر المناطق اليمنية.

اخبار 24

شاهد أيضاً

حسن نصر الله: السعودية تمول “داعش” وإسرائيل تقصف اليمن

    هاجم الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله دول الخليج، متهما إياها ...