2017/08/20 10:06:48 مساءً
الرئيسية >> أحدث الأخبار >> “رايتس ووتش” تطالب السلطات الاماراتية الإفراج عن صحفي أردني محتجز لديها

“رايتس ووتش” تطالب السلطات الاماراتية الإفراج عن صحفي أردني محتجز لديها

جددت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية اليوم مطالبتها للسلطات الإماراتية، الإفراج عن صحفي أردني، محتجز لديها منذ أكثر من عام.

وقالت «هيومن رايتس ووتش» في بيان لها اليوم، إن السلطات الإماراتية احتجزت صحفيا أردنيا يدعى «تيسير النجار» بدون محاكمة، ومنعته من الاتصال بمحام منذ أكثر من سنة.

وأضافت: «يبدو أن تيسير النجار اعتُقل بسبب 3 تعليقات على فيسبوك انتقد فيها مصر و(إسرائيل) ودول الخليج».

وقال «جو ستورك»، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة الدولية، إنه «على الإمارات الإفراج عن تيسير النجار فورا، وعلى السلطات الأردنية الدعوة إلى ذلك بشكل علني، مع ضمان احترام حقوقه».

وأضاف: «ليس هناك من يبرّر الزّج بصحفي أو أي شخص آخر في السجن بسبب التعبير عن آرائه».

وفي 3 ديسمبر/ كانون الأول 2015، منعت سلطات مطار دبي النّجار من ركوب طائرة متجهة إلى الأردن لزيارة زوجته وأطفاله، حسبما ذكرت زوجته «ماجدة حوراني».

وأضافت أن السلطات الإماراتية استجوبته مرارا بعد اعتقاله، ثم أخبرته النيابة العامة في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنه سيُحاكم.

وتابعت: «رغم كونه لم يُخبر بالتهم الموجهة إليه، يبدو أنها ستكون مرتبطة بقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات».

وأشارت زوجة «النجار» إنه عمل صحفيا لأكثر من 15 عاما، وعمل في الإمارات منذ أبريل/ نيسان 2015، حيث أصبح مراسلا ثقافيا لصحيفة «الدار» الإماراتية.

بعدما منعت السلطات الإماراتية النجار من السفر، استدعته إلى مركز شرطة في أبو ظبي في 13 ديسمبر/كانون الأول 2015 واحتجزته هناك.

واحتجزت السلطات «النجار» بمعزل عن العالم الخارجي لقرابة شهرين، ولم يتأكّد احتجازه إلا في 10 فبراير/ شباط 2016، عندما ذكرت وسائل إعلام أردنية أن الخارجية الأردنية تأكدت من مسؤولين في الإمارات بأنه رهن الاعتقال، بحسب «رايتس ووتش».

وعلى الرغم من تعهد مسؤولين أردنيين بتقديم طلب لأفراد عائلته حتى يتمكنوا من زيارته، إلا أن ذلك لم يتم.

وقالت زوجته: «السلطات استجوبته بشأن تعليقات نشرها على فيسبوك خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة في 2014، قبل انتقاله إلى الإمارات، عبر فيها عن دعمه للمقاومة في غزة، وانتقد الإمارات، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي».

وتابعت: «إن المحققين استجوبوه أيضا بشأن تعليقين على فيسبوك عام 2012، يبدو أنه انتقد فيهما دول مجلس التعاون الخليجي»، لكن «النجار» نفى أن يكون نشر تلك التعليقات.

وأشارت «حوراني» إلى أن إن «النجار» لم يقابل محاميا منذ اعتقاله، لكنها تأمل في أن تعيّن له المحكمة محاميا عند بداية محاكمته.

وقالت أيضا إن زوجها أخبرها بأن حالته الصحية تدهورت خلال احتجازه بسبب الانفلونزا وغياب التغذية الملائمة.

 

اخبار 24

شاهد أيضاً

تحليق للطيران في سماء العاصمة صنعاء فاتحا حاجز الصوت